آلمانالقصائدمُوْرِيتْسْ بالما

أَخِيْرَاً

مُوْرِيتْسْ بالما

بَرْلين، ألمانيا

 

أخيراً حَدَث ذلك.
خاطَبَني.
طوفانُ الّسعادةِ غَمَرَني.
صَوْتُه أحاطَ بِنا.
و ليتَ هذه اللّحظة
دامَت للأبَد.

 

مُوْرِيتْسْ بالما (16):

نَشَأ في بَرلين في حَيَّي مِيْتِه و شارْلُوتْنْ بُرْغ. يَهتَمُّ بالقضايا المُرتَبِطة بالهويّة الجّنسيّة و بحركة الدّفاع عن حقوق المرأة و بالحمية النّباتيّة دونَ أيّة منتجاتٍ حيوانيّة و بالموسيقى. في الوقت الحاليّ يسمعُ موسيقى بِيونسيه و لانا ديل رِيي و سِيْيِدْ. تواصلَ مع اللّاجئين لأوّلِ مَرّةٍ حينما ساعدَ في اندماج اللّاجئين من الطّلّابِ الجُدُد و ذلكَ كمساعدٍ في مجال القراءة و في الأمسيات الموسيقيّة.
التّرجمة من الألمانيّة: فَرْمان القَصَاري