آلمانالقصائدكونستانتسه ماغنوليا شروق يوستينغ

الوَطَنُ الّذِي اتّخذتُ مِنهُ وطناً لي

كونستانتسه ماغنوليا شروق يوستينغ

بَرْلين، ألمانيا

 

عندما تَهْبُطُ الطّائرة
يرحّبُ بيّ العناقُ الدّافئ
لهوائكَ الشّتويّ البارد.

أفهم لغةَ واحدةَ فقط من اللّغتين
كلُّ شيءٍ جديدٌ بالنسبة ليّ
جدران الثلج
السّوبرماركتات الضّخمة،
الأكواب الكبيرة،
القهوة بسكّرٍ كثيرٍ أكثر ممّا ينبغي.

بعد عامينِ أعودُ مجدّداٌ
الرّيحُ تعصفُ (مجدّداً)
أصلُ (مجدّداً)
أرحلُ (مجدّداً)

مونتريال، كمال، مجدّداً الاِنتِخال

 

كونستانتسه ماغنوليا شروق يوستينغ (17):

ذهبت إلى مدرسة بيرتا فون زوتنر الثانويّة. حاليّاً تُدَرّسُ اللغة الألمانيّة في فلسطين و تتعلَّمُ اللّغة العربيّة هناك. هي ترغب في الدراسة في مجال الدراسات الإقليميّة لأفريقيا و آسيا و تتمنّى أن لا تُعتَبَرَ المشاركة في القضايا الاجتماعيّة مسألةً اختياريّة بل مسؤوليّة.
التّرجمة من الألمانيّة: فَرْمان القَصَاري