آلمانالقصائديانا ميم

تَنَاقُض

يانا ميم

فُلدا، ألمانيا

 

إنَّه لَمِنَ الغريب
كيف أنّنا بعد وقتٍ معيّنٍ
نقدرُ على الحنين إلى شيءٍ ما
شيءٍ يقابلنا بكلّ برودة.

أظنّ أنّه من المُرَوّع
أنَّ ماضيَّ و جذوري
هي الّتي تحاول في نفس الوقت
ملاحقتي و إيقافي
في مكانٍ ليس إلّا تناقضاً وحيداً.

وطني خرابٌ.
هو يخرِّبني
إلّا أنّه الشّيء الوحيد
الّذي يبقيني متماسكة.

 

يانا ميم (18)

وُلِدَت و ترعرعت في ألمانيا. تحبّ القراءة و الكتابة و الغناء و التّمثيل المسرحيّ للتعبير عن نفسها. تنوي أن تسافر إلى فرنسا في السّنة القادمة.