القصائدسورياسيمون درويش

دموع في الظلام

سيمون درويش

سوريا. دمشق

 

أسمع الموسيقى
وعندما أسمع الموسيقى, أذكرك
يا أمي
وعندما أري وجهك, يديك, ,ابكي
وعندما أبكي, أبكي في الظلام
لأني أريد أن أكون وحيدا
أشعر كطفل لا يريد شيئا من العالم غير أمه
أريد أن اهاتفها, أراها وأبكي
عندما يطفحُ الشوق أكون لوحدي, لا أحد يريد البقاء إلي جانبي

 

سيمون درويش 15 عاما

وصل إلى ألمانيا قبل عام. والده يعيش منذ اربع اعوام هناك. بقية أفراد عائلته ما زالوا يعيشون في دمشق. سيمون يحب كتابة الشعر. من خلال كتابة الشعر يود تحسين لغته الألمانية. بعد الحصول علي الشهادة الثانوية يود أن يصير ممثل