مشروع الشعر
بلد الأصل

سوريا

نظرة إلى الماضي

حسن زير إدلب. سورية   أقف علي درجٍ بنايةٍ ربما كانت مكونةً من طابقين أو ثلاث درجٍ صغير يؤدي إلي ...

سنقتل أحلامكم

هاني شيبل إدلب. سورية   كان يقبع داخل زنزانته المنفردة في سجنٍ ما إعتاد الحارس أن يأتي من وقت لآخر ...

غُرّبة

ديانا حميدو حلب.سورية   الشوقٌ يلاحقني كظل شريط ذكريات يجُرني إلي الوراء لدي رغبة في البكاء عندما أتذكر جدي ها ...

خيبة الأمل

صفاء حجار حلب. سورية   لماذا تصيبنا الخيبة عندما نُسِر للحبيب عن الدواخل؟ نحن آدميون لنا مشاعر نُسر بها عندما ...

أنت

صفاء حجار حلب. سوري   مددتَ لي يديك, لتنْتَشِلني شعرت بالراحة, بالإنسان داخلك كنتَ بجانبي, حينما كنتُ أغرق وما زلتُ ...

قصة حلم

أدهم الجبرا سورية   ما نراهُ في النوم ليس حكاوي من نسْجِ الخيال فلكل حُلمٍ قصة حالما اكتملت فصولها يولدُ ...

الطبيعة

محمود جامو حلب. سورية   انظر بعمق إلى الطبيعة ستدري عندها كل شئ فقط الكُتاب يفهمون ذلك نشُن حربا عليها ...

مأوى

جنيت ألو عفرين. سورية   قد سألت البحر يوما هل أنا يا بحر منك؟ يا بحر جئتك حائرة الوجد أشكو ...

إمتنان

غيث الكزاز دمشق. سورية   بأسْمي وبأسم البقية أشكر الدولة الألمانية ومواطنيها كنا قد لجأنا من الحرب التي حولت وطننا ...

أبيض و أسود

بركات أحمد الحسكة. سورية   بعْضُنا مثل البحر آخرون مثل ورقةٍ بيضاء إن لم يكن بعْضُنا سُود لكانت الأبيض أسير ...

جسر

أية الأحمد دمشق. سورية   العمرُ يمضي ودمشق تبقي كجسر لي يوصلُ روحي بقلبي حماك الله يا دمشق لك مكانٌ ...

سِرُ صمتها

بتول الماويد سوريا. دمشق   طفلة تسلقت الريح, دفعها فطارت كورقة شجر من رأوها ظنوا أنها تهوي الطيران طفلة, لا ...

شوق

يمنا حمدان سوريا. دمشق   عندما وطأت قدماي التراب الألماني كانت مليئة بالأحلام حلمت أن ألتقي و أختي ثم تسلقت ...

دموع في الظلام

سيمون درويش سوريا. دمشق   أسمع الموسيقى وعندما أسمع الموسيقى, أذكرك يا أمي وعندما أري وجهك, يديك, ,ابكي وعندما أبكي, ...

الخريف في بلدي

سيمون درويش سوريا. دمشق   الخريف في وطني من أجمل الفصول في السنة عندما يأتي الخريف يتفتح قلبي على الحياة ...

وطني هو الجنة

سيمون درويش سوريا. دمشق   وطني هو جنتي حيث ترعرت وطني حيث الجمال وطني حيث مدرستي و أحبتي و الشعور ...

أسئلة حول الهوية

زنف سليمان سوريا. دمشق   بعضهم يقول أنها تنبثق من الدين العرق, و القومية يسألونني منذ عامين من أنا؟ من ...

يوم الثلاثاء

بهاء سورية. حما أحقاً, يوم الأثنين كان بالأمس, اليوم؟ اليوم هو الإثنين العلومُ تظن أن الوقت مُتغير وإن لم يكن ...

سؤال حول الهوية

عمار الهاوي سورية. دمشق   في يوم ما زرت وأصدقائي مدينة فرانكفورت كان يوما بهياً وفي إحدى الطرقات تَعرفّنا على ...

فضلا لا تقترب

آلاء النجار سورية. دمشق   ورقة بيضاء قلم في يدي الوقت يمضي لا أدري كيف افتح صندوق التوتر العالي في ...

البحث عن الذات؟

عبدو علي سوريا. حلب   من أنا في الحقيقة؟ كردي؟ عربي؟ تركي, افغاني, باكستاني؟ لا أدري إعتدتُ أن أُموضعُ نفسي ...

يا أيها الليل

سامح الديب سوريا. جليل   هاي هي الطبيعة تُجددُ نفسها الخريف يتبعه شتاء الصمت يقتل نفسه كل حيّ يموت البركان ...

رسالة مع الحمام الزاجل

حمد ناربي سورية. دمشق   شِعري يطير إليك كما الحمام الزاجل يحمل حُباً, وشوقا بكاء القلب إلي الحبيبة أتدرين كم ...

دِمَشْق

روجين نامِر القامشلي، سوريا   كيفَ لي أنْ أصِفَ دِمَشق؟ كيف ليْ أنْ أصِفَ الفِردَوسَ للّذينَ لا يَعرفونَه؟ فؤادُ سوريا. ...

أَوَّل وَطَن

أحمد تمو عامودا، سوريا   وُلِدْتُ في عامودا هناك لعبتُ كرة القدم كلّ يوم لكنَّ وطنٍي الأوّل الوطنُ الأوّل الّذي ...

أخمدوا السّيوف العربيّة

علي الزعيم إدلب، سوريا   أطلقوا السّيوف العربيّة سأحكي يا تشرينُ عن ليلى.. كيف قبّلتِ الحريّة ..! سبعُ سمواتٍ تَشغَلُ ...

بورتريه في ليالي برلين

علي الزعيم إدلب، سوريا   عيونها تعرف وطني فهل تدرك برلين قلبي ؟ و تمسح عنه أيام عثراتي هل تدرك ...

لا تَذْكُرُونِي

علي الزعيم إدلب، سوريا   لا تسجّلوا إنّي لاجئ أتيتكم بسترة نجاة بلا حقائب لا تذكّروني بطرق الأناضول بالبيوت الإغريقية ...

المَدِينَةُ الخَضْرَاء

علي الزعيم إدلب، سوريا   جولةٌ قبل الأبد المدينة الخضراء بأغصان زيتونها رسمت طريقي.. للحبّ و البيت الأول سمعتُ أوّل ...

لَمْ أزلْ مكاني

علاء الدّين خليفة دمشق، سوريا   ننتظر الغد…ما الغد؟ ومن نحن يا ترى؟!! تركت حلمي على قارعة الطّريق وقلتُ له ...

أَنَا

علاء الدّين خليفة دمشق، سوريا   أنا المسافر في ممرّات اليوم وأزقّة الغد، أبحث عن الهدوء الأبديّ وباب صغير أنحتُ ...

وَقْت

عديّ رجا يرموك، سوريا   أنا فلسطينيٌّ من سوريا أُجبِرتُ على تركِ وطني الحبيب أنا الّذي قهر بلاداً و بحاراً ...

نَظْرَة إِلَى الوَرَاء

رغداد الروز دمشق، سوريا   نظرة إلى الوراء، عودة إلى الماضي كيف كانت حياتي؟ كيف كانت طفولتي؟ أرى كلّ شيءٍ ...

أبطال مأساويّون

بقلم مجهول حماة، سوريا   وما شاب رأسي عن سنين قد تتابعت علي لكن والله قد شيبته الوقائع فكم من ...

قَرَار

بقلم مجهول حماة، سوريا   عندما ابدأ بكتابة شيئ أشعر كأنما أكتب تجربة شخصية لشخص ما عرف راحة بال منذ ...

حُطام

منير حمّود دمشق، سوريا   لماذا أنا هنا؟ ما الّذي أفعله هنا؟ هل أستطيع أن أعثر على الأمان هنا؟ أحنّ ...

طَرِيْقُ المَوْتِ إِلى أَوروبَّا

صفاء قليب درعا، سوريا   عشنا في كنف السّلام ثمّ حلّت علينا الحرب. دمّرت كلَّ شيءٍ جميل في حياتنا. احتارَ ...

الإِنعِتَاقُ منَ المَاضِي

ريم برهان الزّبداني، سوريا   الطّريق إلى فوبرتال. كان لا يُصَدَّق. كنّا خمسين شخصاً في البحر. توقّفَ المحرّك عن العمل. ...

أَرُدُّ عَلَيهِم بالتَحْدِيق

عمران فاضل حمص، سوريا   الوصول إلى مطار برلين. وحيداً بين ألف شخص. لقد وَصلْتُ. ومع ذلك لا زلتُ مع ...

عُنْفٌ بِعَدَدِ النُّجُومِ في السَّماء

عمران فاضل حُمْص، سوريا   يوجد في وطني عنفٌ بعدد النُّجومِ في السّماء. الشّرطةُ تضربُ النّاس و تقتلهم رمياً بالرّصاص. ...

لَيْسَ آخِرَ يَوْمٍ

حسين كويفاتي سوريا   أحد عشر يوماً من مصر حتّى إيطاليا. خمس مراحل، برَّاً، بحراً. كنتُ مُتعَبَاً جدّاً. بَدَّلنا السّفينة ...

مَسَاءٌ سَاحِرٌ

حُسَيْن كويفاتي سوريا   يومٌ جميلٌ مشمسٌ في مصر. لَعِبْتُ كرة القدمِ مع أصدقائي. فجأةً نبرةُ صوتٍ غاضبة. ماما! صرخت ...

سُوء تَفَاهُمْ

بشّار عبدلّي دِمَشق، سوريا   غالباً ما أقضي وقتي مع الألمان. لكنَّني أعتقدُ أنَّنا لا نفهمُ بعضنا البعض دائماً. ربَّما ...

إِعَادَةُ الزَّمَنِ إِلَى الوَراء

بشّار عبدلّي دِمَشق، سوريا   كانَ كلُّ شئءٍ مخطّطاً له كُنتُ أعرف منذُ شهرين أنَّني سأذهب إلى ألمانيا كان أصدقاءُ ...

الهُرُوب

روجين نامِر القامشلي، سوريا   كنتُ على الطّريق لفترةٍ طويلة. طوال أيّامٍ كنتُ أمشي. طوال أيّامٍ جلستُ على أرضيّة القطار. ...

الحَرْب

راما جانينا دِمَشق، سوريا   قد بدأت الحربُ قبلها كان كلُّ شيءٍ جميلاً لكن ما مِن أحدٍ يتجنّب القدَرِ ما ...

جَمْعُ الشَّمْلِ

بقلم مجهول دِمَشق، سوريا   في المطار انتظرَ شابٌّ رِحلَته، رأى النّاس من حوله و هم يلتقون ببعضهم البعض تمنّى ...

الإِحْسَاسُ بِالذَّنْبِ

روجين نامِر القامشلي، سوريا   بابا، ماما، أتَظنُّونَ حقّاً أنَّني لن أساعدَكُم لو كانَ بإمكاني؟ أتَظنُّونَ حقّاً أنّني أشعُرُ بالسّعادة ...

اليوم أحسُّ أنَّني حرَّة

روبين عثمان القامشلي، سوريا   اليوم أحسُّ أنَّني حرَّة يَجُوزُ لي التكَلُّمُ بلغتي الأمّ: الكرديّة أنا حرّة، لا توجَدُ حدود ...