افغانستانالفائزونالقصائدياسر نيكزاده

عن الحياة في إيران

ياسر نكيزاده

ولاية بانشير. أفغانستان

 

أنا نفسي
مجرد قصة لاجئ في إيران
أحمل ذنب أجيال ومجبر على تسديده
يا أيها الإيرانيون، َقسوتكم تستهدفني لأنني أفغاني
تعلموا ألا َتكونوا طغاة ولا تتصرفوا فقط كالَقوميين
علينا أن نتعلم النظر إلى جميع البشر بعين واحدة
تعلمت ألا أترك الظلم الذي أعيشه أن يتسرب كسخطٍ بداخلي كي لا أصبح طاغية أيضًا
الحظ ليس مسئولًا أن جميع الناس سعداء
كلاجئ أصبحت شخصًا تتسلوا به
أتود أن أشرح لك إيران في جملة؟
لك
كل شيء
ممنوع!

 

ياسر نكيزاده