آلمانالقصائدرايتشل أُولْرِيش

عَاجِزَةٌ عَنِ الكَلَام

رايتشل أُولْرِيش

برلين، ألمانيا

 

صباحاً
دويُّ الرّاديو: زِيْهُوْفَر، زُوْدَر، حزب البديل لألمانيا، بافاريا
حينما يُنْشِئ رأسي قوائمَ واجباتٍ مُقبِلة
إنشاء حساب
حوالة ماليّة
رسوم البثّ الإذاعيّ
بلوغ سنّ الرّشد
أتساءلُ ما الّذي يغضبني كثيراً
زِيْهُوْفَر: الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا
أم
أكوامُ الرّسائل
الّتي تمنعني
أن أُبَرِّحَ وجوهَ
الزِّيْهُوْفَرات والزُّوْدَرات والغَاوْلَنْدَات ضرباً

العمل
الرّعبُ يصبح حقيقيّاً
الرّعب ̶ معلّمةٌ “تُنَكِّتُ”
“حتّى الألمانيّة صافية العرق الأصيلة الآريّة لا تعرف الأبجديّة”
هي تضحك
أنا أتقيّأ
الأمر إشكاليّ لأنّ قَيْئِي يمنعني من التّحدّث
وعجزي عن الكلام يجعلني أتقيّأ مرّة أخرى

 

رايتشل أُولْرِيش (22)

نشأت في برلين ̶ المدينة الوحيدة الّتي تريد العيش فيها. لقبها “رِيْج” (غضب) وترغب أن تعيش وفقاً للقبها بصورة متزايدة. تحبّ موسيقى الهيب هوب و “رحلة الشّتاء” لشوبرت. إضافةً إلى ذلك تعمل 40 ساعة أسبوعيّاً كعاملة مأجورة. تحبُّ الشِّعر الّذي يواسيها ويساعدها في الاسترخاء على عكس السّياسة لأنَّها تؤثّر فيها.