افغانستانالقصائدجمال عبّاسي

عَنْ جَوهَرِ الحريَّة

جمال عبّاسي

هِرات، أفغانستان

 

الحريّة كلمَةٌ بديعة
قُدِّمَت في سبيلها تضحياتٌ كُثُر
وتحمِلُ في باطِنِها مَخاطراً كبيرة
و لكنَّ هذا لا يعني
أنَّنا لا نملكُ أيَّةَ حُريّة على الإطلاق
نحنُ فقط لم نفهَمْها بِشَكْلٍ صحيح
نحنُ لمْ نفهم أنَّ لها حُدُودٌ
نحنُ لمْ نفهم أنَّ الحرِّيَّة المطلقةَ
قدْ تُؤَدّيَ إلى الحماقة.

لكنَّنا لسنا دائماً مَسؤولينَ
عن ذلك شَخْصيَّاً
النّاسُ الّذينَ لم يَقدِرُوا
على تذوّق طعمِ الحريّة طوال حياتهم
و من ثمَّ دخلوا فجأةً عالَماً
تكون فيه الحريّة ذاتَ قيمةٍ رفيعة،
لا يفهمون الحرّيّة
همْ يتَّبِعونَ مفهومَ حرّيَّتهم و يُضيعونَ
طَريقَهُم الخاصّ
لا يمكنُ لبُقعَةٍ في هذا العالم أن تكونَ خاليةً تماماً من الحُرّية
لأنَّ أفكار الإنسانِ
و الطّريقةَ
الّتي يُدركُ بها العالَمَ
هي كونٌ بحدِّ ذاته

مِنَ الحَسَنِ أنْ نَعْرِفَ
أينَ تَقَعُ جذورُ الّلاحُريَّة
كَي لا تجدَ الحُريَّةُ الخاصّة بالمَرئ نفسَها فَجأةً
في القفص مُجَدَّداً.

 

جمال عبّاسي (16):

أتى من أفغانستان إلى ألمانيا قبل أربعة أعوامٍ. يُحبُّ الشِّعرَ لأنَّه يستطيعُ بواسطته إيصالَ الكثيرِ منَ الأشياءِ و التّعبيرَ عن المشاعر الّتي لا يمكن إيصالها عن طريقِ الجُّمَلِ. إضافةً إلى الكتابةِ يهتمُّ في وقت فراغِهِ بالأدبِ و الموسيقى و التّمثيل.
التّرجمة من الألمانيّة: فَرْمان القَصَاري