افغانستانالقصائدمُوسكا كَرِيْمِيِّ

قِطْعَةُ قُمَاشٍ أَبْيَضٍ

مُوسكا كَرِيْمِيِّ

كابول ، أفغانستان

 

لا فرقَ
في أيِّ بلدٍ تنشأ هِيَ فيه
بأيِّ إلهٍ تؤمن هي به
منْ أيَّةِ قوميّةٍ تنحدرُ هي منها ̶
تُعامَلُ المرأةُ مُعامَلةَ السِّلعةِ

الزواج القسريّ شائعٌ في أفغانستان
الَّرجل البالغُ من العمر سبعين عاماً يتجوَّزُ فتاةً بالغةً من العمر خمسة عشر عاماً
لماذا يساومُ فيها كالماشية أو السِّلَع في السوق؟
أين الحُشْمة؟
أَولِدْنَا نحنُ النّساءُ فقط كي نتعرَّض للأذى؟

سواءاً ليلاً أم نهاراً
تخافُ المرأةُ من مغادرة المنزل
تخاف أنْ يهاجمها رجلٌ
أنْ يعتدي عليها
نرتدي المزيد و المزيد من الملابس
حتّى لا نَسمَعَ كلماتٍ جَلفةٍ و بذيئةٍ

يتفاخرُ الرّجل ذو ألف امرأة بنفسه
أمّا المرأةُ المُتطلّقة من زوجها
تُقذَفُ بألفِ إهانةٍ
إذا طَلَّقَ الزَّوجُ زوجَتَهُ
ليس للمرأة حتّى على الأقلّ أنْ تُعارِضَهُ
لا يحُقُّ لها أنْ تتفوَّه بكلمةٍ واحدة

تسمعُ الابنة والدَتَها تقول:
أنتِ قطعةُ قماشٍ أبيضٍ
لكنّك تتّسخين بسرعة

أعلم أنَّ الرجالَ يخافون على مكانَتِهم في المجتمع
لأنَّ النّساء إِذْمَا ارتقت
أو هجرت الرّجالَ
باتوا أصفاراً على الشَّمال

 

مُوسكا كَرِيْمِيِّ (26):

فرّت وحدَها إلى ألمانيا في عام 2016 بسبب المصاعب الّتي تعرّضت لها من قبل الحكومة الأفغانيّة. في عام 2017 تمَّ قبول طلبِ لجوئها. تعلَّمت الألمانيَّة في جامعة هُوْمْبُوْلْتْ و أتمَّت عدَّة وحداتٍ دراسيّة ضمن مبادرة “جامعة هُوْمْبُوْلْتْ للّاجئين” (HU for refugees). وفي الوقت ذاته تتواجد أختها الصُّغرى في برلين و الاثنتان تعيشان معاً في شقةٍ مشتركةٍ حاليّاً.
التّرجمة من الألمانيّة: فَرْمان القَصَاري