آلمانالقصائدلِيلِي فريدريش

كَانَ بِحَوْزَتِي، أفتقده

لِيلِي فريدريش

بابِلزْبِرْغ، ألمانيا

 

وحيدَةٌ.
جالسةٌ هنا و أفكّر.
البيت خاو.
الغرفة خاوية.
قلبي ينقبض من الحزن.
الحزنُ يعزّبني.
يطعن أحشائي.
البردُ يطوّقني.
شيءٌ ما يَنْقُصُني.

كان بحوزتي.
قد حماني و دعمني.
قد أدفأني و واساني.
كان كبيتٍ بالنسبة لي.
أعطاني حبّاً و دافعاً للحياة.
كان مهمّاً لي.
كان في كلّ أجزائي.

لكنّها رحلت.
أدركُ الآن لأوّل مرّة بالفعل.
أنّي أحتاج إليها.
أنا أحتاجُ إلى عائلتي.
لكنّها أُخِذَت منّي.
وأنا الآن وحيدة.
جالسةٌ هنا و أفكّر.

 

لِيلِي فريدريش (12)

تداوم في مدرسة بِيْرْتا فُنْ زُتْنَر الثّانويّة حيث تشارك في مجموعة عمل ”طلّابٌ كتّاب“ والّذين يلتقون بشكلٍ منتظم لكتابة نصوصٍ مع بعضهم البعض. كما أنّها تشارك في مشروع ”مدارس دون عنصريّة ̶ مدارس شجاعة“.