آلمانالقصائدفاطمة شولي

مجروح

فاطمة شولي

ألمانيا. برلين

 

وحيدةٌ أنا في الغُربة
بلا رفيق
أشعر بالأسى, لأني وحيدة, ليس لي من اتكأ عليه
أري نظرات غريبة, نظراتٌ تتهجم عليّ
أرى أصدقاء, أصدقاء, أريدهم إلي جانبي
أري شباب, شباب وكم أود أن أتحدث إليهم
سيماء السعادة التي تبدوا عليهم تجرحني

 

فاطمة بتول 15 عام

عائلتها تعود أصولها إلى فلسطين. العائلة هاجرت إلى ألمانيا قبل ولادة فاطمة. وطن والديها غريب بالنسبة لها, وأيضا مدينة برلين التي ترعرعت فيها تشعر فيها بالوحدة والغربة. فاطمة تحب الرسم والملاكمة. تحب الشعر لأنه يمنحها فرصة التعبير عن مشاعرها