افغانستانالقصائدرُوْبِيْنَآ كَرِيميّ

وَحِيدَة

رُوْبِيْنَآ كَرِيميّ

كابول، أفغانستان

 

وحيدةً في غرفة
وحيدةً في الظّلام
وحيدةً دونَ عائلتي
تعرّفتُ على الوحدة،
استَلْقَتْ بجانبي.
و دارَت أفكارُ البارحةِ،
دارت طوال اللّيل
̶ البارحة
البارحة
البارحة ̶
في رأسي.
البارحة، حينما كنت لا أزالُ مع عائلتي.
و الآن؟ أين أنا الآن؟
هل سألتقي بعائلتي مجَدَّداً؟

لكن أيضاً بعد هذه اللّيلة انجلى الصّباح.
حلَّ العزاءُ عليَّ ضيفاً
جلس بجانبي:
”العالمُ أصغرُ ممّا تعتقدين أحياناً.“
”تذكّري!“
”أينَ كنتِ البارحة و أين أنت اليوم؟“
” بلمح البصر تغيّرت حياتكِ كلّها.”
و الآن؟
و الآن أعتاد كلّ يومٍ على الوِحدة شيئاً فشيئاً.

 

رُوْبِيْنَآ كَرِيميّ (17):

فرّت بمفردها من كابول في أفغانستان. توفِّيتْ أمُّها و هي في سنٍّ مبكِّرة. ما زال أخوها العزيز في الوطن. قد توجَّب عليها تَرْكُ المسكنِ ذي الرّعاية الاجتماعيّة و العيشُ مع أختها حاليّاً بسبب تحديدِ عُمرِها قانونيّاً على أنَّها راشدة، على الرّغم من اختلاف ذلك عن المُعطياتِ الموجودة في جواز سفرها. في أثناء ذلك جاءت أختها إلى برلين بغرض العمل أيضاً.
التّرجمة من الألمانيّة: فَرْمان القَصَاري