الدِّيْنُ

حامِد ميرزائي

قُنْدُز، أفغانستان

 

الدّينُ موجودٌ في باطن كلِّ إنسان
يعتبرُ بعضُ النّاس الدِّينَ شيئاً جليلاً عظيمَ الشّأنِ
فيما لا يؤمنُ به البعضُ الآخرُ
واضعين ثقتهم بقلبوبهم و بصائرهم
يعوِّلُون على ما يبدو صحيحًا ومهمّاً لهم في الحياة

مثالُ ذلكَ مثالُ المؤمنينَ بالإسلام
بالنّسبة لهم الدّينُ مهمٌّ و مبجّل
يريدون أن يُخْلِصُوا للدّين دوماً
لكن للأسف قلَّةٌ من الإرهابيين اليوم
يسيئون للإسلام ويشوِّهون سُمعَتَه
ويُدَمِّرونَهُ بأفعالهم
إذا سُئِلوا عن الإسلام
لا يعرفون فحوى السّؤالِ

 

حامِد ميرزائي (16):

ينحدرُ من قندز في أفغانستان. قَدِمَ إلى ألمانيا قبل ثلاثِ سنواتٍ. في وقت فراغه يحبّ قراءة الشّعرِ و لعب كرة القدم و السّباحة.