الآخرون

فيونا زولكه

برلين، ألمانيا

 

أنظرُ إلى هناك، أنظرُ بعيداً.
اِنْظُري إليها كيف تَنْظُر، لكن لا تنظري الآن، هي تنظرُ في هذه اللحظة.
لماذا تَنْظُرُ هكذا؟
أَنْظُرُ لأعرفَ إنْ كانَت لا تزال تنظر.
الآن تنظر. الآن تنظر بعيداً.
لماذا تنظر الآن بعيداً؟
هل نَظَرْتُ أطول من اللازم؟
الآن تَنْظُرُ مجدّداً.
نحن نبتسم.

 

فيونا زولكه (1994)

تنحدر من برلين. تدور قصيدتها حول لحظة المراقبة السّرّيّة في مترو الأنفاق حيث يتصادف النّاس الّذين ما كانوا سيلتقون، سواءاً كانوا كباراً أم صغاراً، لاجئين أم تربّوا هنا أم كانوا عابري سبيل.

الوصول

فيونا زولكه

برلين، ألمانيا

 

آمدن, نفس کشیدن, من می آیم.
الوصول، التّنفّس، أنا أَصِلُ.
الوصول يبدو كالسّكينة.
لقد فهمتُ للتوّ
أنّ الوصول قد يسبّبُ الخوف أيضاً.
الغربة تجلب الخوف أحياناً.
أيمكنُ الإحساسُ بالوصول أثناء الغربة؟

 

فيونا زولكه (1994)

تنحدر من برلين. تكتب عن شعور الوصول أثناء الغربة.